العدد لأول

شِــــــــــــــــراك الــــــــــوردة

تقييم المستخدم: 5 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجوم
 

   شِــــــــــــــــراك الــــــــــوردة  

   سعاد الشايب / تونس

.....  وفي كل مرّة نص يحمل اعتمالاتنا وهاوجسنا

 

كان والدي رحمه الله يضع رأسه على ركبتي أمّي ونحن جميعا جالسين حولهما ...لم يكن هذا المشهد صادما لأرواحنا النّديّة...كان مشهدا ثابتا في تفاصيل يومنا...كما كانت ولازالت تحياتنا الصّباحيّة لبعضنا بالقُبل...وفي الأعياد كانت أمّي لا تُعايدنا إلا بعد دخول والدي من صلاة العيد تُعايده وتقبّل يديه قبل أن نتبادل معها التهاني أقول هذا بعد أن وقفتُ على جميع أسباب فشلي في علاقاتي...وأدركتُ أن كل أسباب هذا الفشل...كُلّها ..أنا...وأدركت أنّي أنسكبُ أنا وقلبي كامليْن دون نُقصان...في المحبّة.... وأن ما يُثقل روحي الآن هو كيف أُطوّع هذه المُهر الراكضة في الدواخل المنسيّة...كيف أُربّي هذا القلب وأطوّع هذا الكائن المنفلت من حناياي...حتى لا تحدث كل هذه المعارك الدّامية خارجا

e-max.it: your social media marketing partner
on 23 تشرين1/أكتوير 2016
انشأ بتاريخ: 23 تشرين1/أكتوير 2016
الزيارات: 332

شتاء في حانة الصّحافيين

كن تافها كعادتك
باردا بما يكفي
سليطَ اللّسان
قذرًا
لكنْ...
                              اِقرأ المزيد...

لا تدّخرْ

لا تدّخرْ نبضا ولا حجرا فكلُّكَ في خطرْ دنياكَ..
آخرة الذين تحبّهم
وتصدّق الصحراء إكراما لَهمْ.
والياسمينة..

                          اِقرأ المزيد...

البرّاج  

ستُحبُّ كثيرا يا ولدي
و تُسافرُ خلْف الغيْماتْ .
و تُطارد كلّ أميراتِ العشْق
 
المرْسومات على كتُب التّاريخ
 

     اِقرأ المزيد...

 

أغنية متحركة

أنا القطعة الاثرية السالمة من الموت
اتشبث بفستانها الفضفاض
يا امي لماذا تعطيني
اسمها
 

                             اِقرأ المزيد...

أخضرُ هذا اللّيل 

طويل هذا اللّيل... بارد هذا الأرق... صاخب هذا الصمت... هامس هذا الموت... حارق هذا الغياب... جاثم هذا الحضور... !تعبتُ من السّفر وأرهقتني محطّات عواصم العمر...

                             اِقرأ المزيد...

اعترافات الابن أو قراءة في سيرة الأب 

إلى أبي يوسف
أنا ابنك المسيّج بالزيف والخداع
وحدي ألقيت نفسي في الجب يا أبي
وإخوتي براء من دمي

                             اِقرأ المزيد...