العدد لأول

حتى ايران لم تسلم من السرقات الأدبية

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

     تمت سرقة قصيدة « عندما أموت» للشاعر العربي الإيراني  الدكتور جمال نصاري و طبعها في موقع عالم المرأة بإسم مستعار بعنوان « رومنسية و منسية». أشار الدكتور جمال نصاري في صفحته علی الفيس بوك لهذه السرقة و لفت انتباهي

 إشارة الشاعرة و الباحثة السورية سمر محفوض عندما كتبت «تم السطو على نص جميل وعميق. له .. وقام\ت احدهم\ن وضمن اسم مستعار بالنشر في احد المواقع وانا  تابعت ذلك عبر منشور الدكتور نصاري هنا في الصفحة ولست اعرف لماذا أنتابني الإحساس ان الاسم المختار فيه نفس رجولي ربما مزحة سمجة من احدهم يتخفى  باسم نسوي، بمطلق الأحوال: هذا تعدي على منتج فكري يستحق الإشارة بشدة إليه ويجب أن لا يمر غفلا... والحقيقة السارق ليس ساذج بل اشتغل/ت بطريقة ذكية .اخذ  روح النص وقالبه وفكرته بذكاء يصعب التقاطه». طبعت هذة القصيدة قبل ست سنوات  و هي تشكل عنوان المجموعة الشعرية التي تم طبعها في دار هرمنوطيقا في  مدينة عبادان الايرانية. ترجم أحمد كريستو هذه القصيدة إلی الفرنسية و طبعها من ضمن كتاب « من عبادان نحو العالم الفرنكفوني» سنة 2015 في دار البدوي تونس.  ترجم حمزة كوتي الشاعر الأهوازي هذه القصيدة إلی الفارسية و طبعها في موقع «ترنم شرق». من المؤسف أن المستعارة أخذت روح النص و التقنية و اللازمة و حتی أ حاسيس الشاعر في حواره مع أمه. سنضع النصين لتتضح الرؤية للقارئ و المتتبع.

                                                                                                                                        كمال حمدي

 

 

قصيدة « عندما أموت» للدكتور جمال نصاري

 عندما أموت

1  عندما أموت

أکتبي علی قبري

رجلٌ مجهولٌ إمتلک  مشاعري

و حلّق في اللامجهول

عندما أموت

اذکريني کما تذکر الأُسود

ابنائها

فعندئذ سأرجع طفلاً بريئاً

تعلمينه أبجديات الحب و الغزل

کما تشائين

عندما أموت

ستفتح السماء

أحضانها لي

فعندئذٍ

سأترک أسئلتي مفتوحة

علی وجه الأرض

لجيلٍ رمادي

يعيش بلا بطل

عندما أموت

لا تنظري بوجه المجتمع

سيصلبون تاريخک العاطفي

بنظراتهم السادية

عندما أموت

أرسميني لوحةً في مفترق الجنون

فعندئذٍ ستترکُ فرشاتکِ

الجروحَ للعيون

عندما أموت

إِفتحي نافذةً علی اشعاري

فعندئذٍ ستحيين الذات

و هي رميم

عندما أموت

ضعي فمکِ علی فمي

سيخفقُ القلب مرات

فعندئذٍ ستجتمعُ اجزائي

و سأکتبُ شعراً

في فلسفة الشفاه ...

عندما أموت

سأری أبي

يفکرُ بالسنين التي فارقني فيها

فعندئذِ ساسترجعُ طفولتي

و ستولد أمي من جديد

عندما أموت

سأبقی فلسفة الارض

و حزن ملک فَقَدَ مملکته

و بريق عيني عاشقةٍ

إنتحر حبيبها

10 عندما أموت

لا تنظري إلی جسدي

اترکيه يتناثر في فضاءات المساء

فعندئذ اکتبي علی صدرکِ

کم أنا جميلةٌ

کم أنا جميلةٌ

قصيدة المستعارة « رومنسية و منسية» في موقع عالم المرأة

عندما أموت

ضموا أبي إلى صدركمـ ، أخبروه أنني لطالما وددت فعلها في حياتي ،
لكن منعني حيائي,,!!

- عندما أموت -
قبّلوا رأس أمي ويديها وقدميها وجبينها ، وبين عينيها
أعطوها مصحفي لتخلد به ذكري
إن كانت راضيةً عني ، وإلا ,,,مرغوا وجهي بالتراب
سحقا لي
لقريب البعيد "
أظنه يعرف نفسه جيداً
قولوا له زارني في مناماتي كثيراً
كنت أتمنى أن أزوره في منامه
كما تمنيت أن أراه بالواقع كثيراً
أقرؤه السلامـ
أخبروه أني عضضت على عهدنا بالنواجذ
أخبروه أني بكيته كثيراً
وتألمت منه كثيراً
وأحببته كثيراً
أعطوه قطعه كبيييرة من قلبي يعلقها بإطار مذهّب في غرفته
وأيضاً قبّلوا رأسه ، وأخبروه أنني لمـ أعد هنا
- عندما أموت -
اعتنوا جيداً جيداً بالتفاصيل الصغيرة التي تخصني
هاتفي ، حاسوبي ، أقلامي ، كتبي ودفاتري ، وحتى علبة المناديل على مكتبي
لاترموها رجاءً !
ضعوها فوق قبري
فأنا أحتاجها لتشهد لي ، أني استعملتها في رضاه
- عندما أموت -
سأسمع وقع خطواتكمـ وأنتم ترحلون !
سيعتصر قلبي ألما على خذلانكمـ لي !
لكنني سأسامحكمـ ... ثقوا بذلكـ
؛
- عندما أموت -
أخبروا كل من تخصني بهمـ قرابة
أنني أحببتهمـ كثييراً
وأتذكر اللحظات السعيدة التي قضيناها معاً
وإن آلمني بعضكمـ ، بكلمة أو بـ سهم قوي
إلا أنني سأسامحكمـ ... ثقوا بذلكـ
- عندما أموت-
أخبروا خالي الصغير ، أنه غرس البسمة بين شفتي كثيراً
وأنني خجلت أن أقبل رأسه حينها
قولوا له
أنني دعيت له بسري
بجنة الفردوس السااابعة ، بـ اللين ، بـ الفرح
- عندما أموت -
أخبروا أعز صديقاتي
أنني صحوت من حلمـ الدنيا
وسافرت لحياة أخرى
أخبروهمـ أنني أحبهمـ
وأحببهمـ
وأحببهمـ
وسأخبرهمـ كيف يكون طعم السماء
وكيف تحلق الطيور
وكيف تتمايل الأغصان
وما تأثير تلك الرياح عليها
أخبروهمـ أن ينتبهوا
فذات يومـ
سألقي عليهم وردة من السمااء السابعة - إن شاء الله
- عندما أموت -
اعتذروا ضعفي لوطني ، أخبروه أنني كثيراً ما أرتل نصره في سجداتي
وأردد الأغاني التي تخصه!
وأعزف على أوتار الحنين ،
كنت أنتظره أنتظره كثيراً ,,, وكمـ تمنيت الـ ع ـوده أليه
إن بقي بي دمـ لمـ يتبخر ، فأهدوه إلى وطني
إن بقي بي قلب لمـ يتحجر ، فأهدوه إلى وطني
- عندما أموت -
انحنوا كثيراً ، ابتهلوا بالدعاء
ادعوا لي بالجنة ، بالفردوس ، بتحقيق الحلمـ الأعلى
بتحقيق الحلمـ الأسمى والأرقى !
- عندما أموت -
اجعلني يآرب أزور والدي وأصحابي في المنامـ
وأهمس لهمـ أن " قروا عيناً بي "
فإني أرتدي تاج النور
الذي حلمت به كثيراً
وسأفعل كما اتفقت مع صديقاتي
- عندما أموت -
ابتهجي يا أمي
وانثري الورد على جبيني !
انتهى الحلمـ يا أمي !
وبدأت الحياة الآخرة !
مؤكد أن أحلامنا جميعها سـ تنتهي ، عندماتبدأ حياتنا الجديدة
مخطئ من ظنه موتاَ
هو الحياة
هو الحياة
هو الحياة


                                                                        كمال ح 

 

e-max.it: your social media marketing partner
on 08 آب/أغسطس 2016
انشأ بتاريخ: 18 أيلول/سبتمبر 2016
الزيارات: 392

شتاء في حانة الصّحافيين

كن تافها كعادتك
باردا بما يكفي
سليطَ اللّسان
قذرًا
لكنْ...
                              اِقرأ المزيد...

لا تدّخرْ

لا تدّخرْ نبضا ولا حجرا فكلُّكَ في خطرْ دنياكَ..
آخرة الذين تحبّهم
وتصدّق الصحراء إكراما لَهمْ.
والياسمينة..

                          اِقرأ المزيد...

البرّاج  

ستُحبُّ كثيرا يا ولدي
و تُسافرُ خلْف الغيْماتْ .
و تُطارد كلّ أميراتِ العشْق
 
المرْسومات على كتُب التّاريخ
 

     اِقرأ المزيد...

 

أغنية متحركة

أنا القطعة الاثرية السالمة من الموت
اتشبث بفستانها الفضفاض
يا امي لماذا تعطيني
اسمها
 

                             اِقرأ المزيد...

أخضرُ هذا اللّيل 

طويل هذا اللّيل... بارد هذا الأرق... صاخب هذا الصمت... هامس هذا الموت... حارق هذا الغياب... جاثم هذا الحضور... !تعبتُ من السّفر وأرهقتني محطّات عواصم العمر...

                             اِقرأ المزيد...

اعترافات الابن أو قراءة في سيرة الأب 

إلى أبي يوسف
أنا ابنك المسيّج بالزيف والخداع
وحدي ألقيت نفسي في الجب يا أبي
وإخوتي براء من دمي

                             اِقرأ المزيد...