العدد لأول

دراسات في المخطوطات العمانيّة

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

مسقط سلطنة عُمان : الملتقى العلميّ الخامس

   دراسات في المخطوطات العمانيّة 

   بلقاسم مارس / تونس

ذاكرة أمّة وحضارة شعْب

شهدت العاصمة العمانيّة مسقط خلال يومي25 و 26 أكتوبر2016 تظاهرة ثقافيّة على غاية كبيرة من الأهمية، تمثّلت أساسًا في الاِهتمام بالمخطوطات العمانيّة و الوثائق ذات الصّبغة التّاريخيّة باِعتبارها ذاكرة الأمّة وهويّتها الحضاريّة،

وهي تُعدّ في نفس الوقت الأدوات الأوليّة التي بواسطتها يُمكن أنْ نقرأ تاريخ الأمم وأنْ نتعرّف على حضارتها و خصائصها لا سيّما الثقافيّة منها ، وما يمكن أنْ تجود به هذه المخطوطات والوثائق على تنوّعها واِختلافها من معلومات غايةً في العلميّة و الدّقة، إذ هي عماد هذه الأمم وسبيل التّعرف إلى هويتها الدّينية والسّياسية والاقتصاديّة والثقافيّة ، ناهيك عن الفكريّ والأدبيّ الكامن في هذه الوثائق والمخطوطات ، ولا ريْب في أنّ هذه الوثائق يمكن أنْ تتوزّع على مجالات شتى لتشمل الرّسائل والبرقيّات والصّور والمخطوطات والزّخارف والنّقوش والفقه والخطب المنبريّة والرّسائل الشّخصيّة كتابةً ومشافهةً ، إضافة إلى المسائل اللّغويّة.هذا التّنوّع والثراء مثّل في كثير من الأحيان سبيل الباحث إلى المعرفة ويسّر له في الوقت ذاته تبيّن مواطن الطّرافة والجدّة والتّميز لتراث كلّ أمّة من الأمم .

ولمّا كانت المسألة المتعلّقة بالمخطوطات والوثائق على قدر كبير من الأهميّة كما بيّنا سلفًا ، نُضّمت هذه النّدوة لإبراز الجهود المبذولة في مجال صون وتحقيق المخطوط ولا سيّما المخطوط العُمانيّ ناهيك عن التّعريف بأهميّته وإبراز لدوره الحضاريّ في كشف مقوّمات الثّقافة العُمانيّة باِعتبارها جزءًا لا يتجزّأ من الثّقافة العربيّة .

وقد نُظم الملتقى العلمي الخامس للمخطوطات من قِبل المنتدى الأدبي بوزارة التراث و الثقافة العمانية و النادي الثقافي العماني و الجامعة العربية المفتوحة فرع سلطنة عمان على يومين متتاليين 25و 26 أكتوبر 2016.

في هذا الإطار تتنزل ندوة المخطوط العمانيّ و مشاركة جمعيّة الدّراسات الأدبيّة والحضاريّة بمدنين أيام 25 و 26 أكتوبر بسلطنة عمان ممثّلة في رئيسها الدّكتور بلقاسم مارس وكاتبها العام الدكتور مسعود لشيهب وذلك من خلال ورقتين علميتين حول المخطوط العمانيّ ،إذ نروم من خلالهما إبراز القيمة التاريخيّة للمخطوط العمانيّ بالجنوب التّونسيّ وهو بحث أردناه أنْ يكون قائمًا على المعاينة عن قرب من خلال تلك الزّيارات الميدانيّة المتكرّرة التي قمت بها سواء للمكتبة البارونيّة بجربة أو بالنسبة لبقية المناطق المجاورة لها والتي تحفل  بمكوّنات التّراث الإباضيّ و مواقع التّعمير الدّينيّ  للإباضية إحياءً لهذا الموروث وتذكيراً بمنزلته في هذه المنطقة.وبناءً عليه فإنّ هذه الملتقى العلميّ الخامس يتأتّى في إطار عرض بعض الجُهود التي تقوم بها جمعية الدّراسات الأدبيّة والحضاريّة بمدنين في محاولة منها التّعريف بالمخطوطات وحفظها ونسخها وإبرازها لما لها من وظائف هي في صميمها مدعاة إلى التّنقيب والبحث والنّظر في قيمة المخطوط وسُبل النّهوض به والمُحافظة عليه إيمانًا بقيمته ودوره في تكريس شيوع ثقافة الأمم والتّعريف بها.

اليوم الأول : 25 أكتوبر 2016:

اُفتتح الملتقي الخامس للمخطوطات العمانيّة بكلمة المنظّمين والمشاركين في هذه النّدوة حيث رحّب الدّكتور محمّد الشعيلي بضيوف السّلطنة من مختلف الدّول العربيّة مشيرًا إلى أهميّة المخطوط العمانيّ ودوره في المحافظة على الهويّة الإنسانية والأمم والشّعوب لتنطلق بعد ذلك فعاليات الملتقى من خلال تقديم الورقات العلميّة .

وقد حاضر في جلساته جملة من الأساتذة الجامعيين من مختلف الأقطار العربيّة من مصر والإمارات وتونس وسلطنة عمان حيث تحدّث في اليوم الأوّل الذي اِمتد على جلسات ثلاث ترأّس الجلسة الأولى الأستاذ المحاضر خميس العدوي ثم أُحيلت الكلمة إلى كلٌ من حمد الصراي و ابراهيم البلوشي للحديث حول تجارب تحقيق المخطوطات العمانيّة من خلال محاضرتين عنوان الأولى كتاب الصحيفة القحطانيّة لابن رزيق بين تحقيقين لحمد صراي أما الثّانية فعنوانها تجارب تحقيق المخطوطات العمانيّة للدّكتور ابراهيم البلوشي .

أمّا الجلسة الثانيّة فقد كانت برئاسة الدّكتور محمد القدحات وكان محورها المعالجة الفنيّة والتّصوير الرّقميّ للمخطوطات العمانيّة، وقد تحدثت خلالها السّيدة خلود الخاطريّة بورقة علميّة عنوانها واقع المخطوطات العمانيّة في المواقع الإلكترونية ثم تحدّثت السّيدة سلمى طلعت محروس حول مكتبات المخطوطات العمانيّة ومواكبة ثورة التكنولوجيا الرّقميّة ثم تحدّث الأستاذ خالد الرّحبي في مداخلته عن التّصوير الرقميّ للمخطوطات ثم تحدّثت السّيدة منى السيابيّة في ورقتها العلميّة عن المعالجات الفنيّة والتّصوير الرّقميّ للمخطوطات .

أمّا في الجلسة الثّالثة فقد ترأّسها سليم الهناني و كان محورها تجارب فهرسة المخطوطات العمانيّة  حيث  تحدّث خلالها الدّكتور بلقاسم مارس رئيس جمعيّة الدّراسات الأدبيّة والحضاريّة بمدنين عن تجارب فهرست المخطوطات العمانيّة مكتبة الباروني بجربة التونسيّة أنموذجًا تلتها مباشرة مداخلة الأستاذ مراد تدغوت عنوانها تجربة وزارة التّراث والثّقافة العمانيّة في فهرسة المخطوطات ليُختتم اليوم الأوّل بمداخلة الأستاذ سلطان الشيباني حول التّجربة في التراث العلميّ العمانيّ .

اليوم الثّاني : 26 أكتوبر 2016

تضمن اليوم الثّاني من ملتقي العلميّ الخامس للمخطوطات العمانيّة جلستين موسّعتين تحدّث من خلالهما عددٌ كبيرٌ من الأساتذة المحاضرين .

ففي الجلسة الرّابعة من اليوم الثّاني التي ترأّسها الدّكتور محمد الشّعيلي كان محورها العام دراسات حضاريّة في نصوص المخطوطات العمانيّة حيث تحدث الدّكتور محمد قدحات عن مخطوطات نسج الأفلاج  والأستاذ ناصر السعدي عن مخطوط أول قطرة من طلّ لليعربي كما تحدّث خالد الرّحبي عن الدّور الحضاريّ للأفلاج  وتحدّث عبد الرّحمان العسكريّ  عن التّمثّلات الإجتماعيّة في الخطاب الفقهيّ وتحدّث محمد سامي القاضي عن الدّولة البعاريّة من خلال المخطوطات التاريخيّة والهاشمي حسين عن المخطوط العمانيّ الأباضيّ ونجية السيابية عن العلاقات العمانيّة الفارسّية .

أمّا في الجلسة الخامسة والأخيرة من هذا اليوم الثّاني والتي ترأّسها الدّكتور سليمان المحذوري فكان محورها دراسة أدبيّة ولغويّة في نصوص المخطوطات العمانيّة حيث حاضر خلاله الدّكتور مسعود لشيهب حول شعريّة الخطبة العمانيّة والدّكتور موسى البراشدي في قراءة تحليليّة لرسالة تعزية ثم فهد السّعدي عن النّظم العلميّ باِعتباره نمطًا من أنماط التأليف العُمانيّ  ثمّ عثمان العميري عن اللّغة والأدب في المخطوط العمانيّ ثم تحدّثت أخيرًا السّيدة كاملة الرّيامية  في مداخلتها الأخيرة عن المصطلحات الصّرفية والنّحوية من كتاب مبتدأ الكشف في علم الصّرف . ليختتم الملتقى بالتوصيات الختاميّة .

خاتمة:

أشار المنظّمون للملتقى الخامس للمخطوطات العمانيّة إلى ضرورة مواصلة العناية بالمخطوط العمانيّ ومقاربته بمختلف السّبل والمناهج لما في ذلك من دور هامّ وفعّال في إبراز التّراث الحضاريّ والتّاريخيّ لشعبنا في سلطنة عُمان.وهو مبحث تنادى الباحثون المغاربة والمشارقة على حدّ سواء وحاولوا مقاربته في ورقات علمية متعددة .

 

د - بلقاسم مارس –

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

 

 

 

 

 

 

 

e-max.it: your social media marketing partner
on 13 تشرين2/نوفمبر 2016
انشأ بتاريخ: 13 تشرين2/نوفمبر 2016
الزيارات: 206

شتاء في حانة الصّحافيين

كن تافها كعادتك
باردا بما يكفي
سليطَ اللّسان
قذرًا
لكنْ...
                              اِقرأ المزيد...

لا تدّخرْ

لا تدّخرْ نبضا ولا حجرا فكلُّكَ في خطرْ دنياكَ..
آخرة الذين تحبّهم
وتصدّق الصحراء إكراما لَهمْ.
والياسمينة..

                          اِقرأ المزيد...

البرّاج  

ستُحبُّ كثيرا يا ولدي
و تُسافرُ خلْف الغيْماتْ .
و تُطارد كلّ أميراتِ العشْق
 
المرْسومات على كتُب التّاريخ
 

     اِقرأ المزيد...

 

أغنية متحركة

أنا القطعة الاثرية السالمة من الموت
اتشبث بفستانها الفضفاض
يا امي لماذا تعطيني
اسمها
 

                             اِقرأ المزيد...

أخضرُ هذا اللّيل 

طويل هذا اللّيل... بارد هذا الأرق... صاخب هذا الصمت... هامس هذا الموت... حارق هذا الغياب... جاثم هذا الحضور... !تعبتُ من السّفر وأرهقتني محطّات عواصم العمر...

                             اِقرأ المزيد...

اعترافات الابن أو قراءة في سيرة الأب 

إلى أبي يوسف
أنا ابنك المسيّج بالزيف والخداع
وحدي ألقيت نفسي في الجب يا أبي
وإخوتي براء من دمي

                             اِقرأ المزيد...