العدد لأول

شتاء في حانة الصّحافيين

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

كن تافها كعادتك

باردا بما يكفي

سليطَ اللّسان

قذرًا

لكنْ...

 

قليلاً من الفول الدّافئ المملّح وقُويريراتٍ لبكاءٍ أخضر

َ قليلاً من ألاعيبِ الحظّ أيّها الشّتاء المتقرّحُ

حتّى أضع أصابعي في لهيب مساءاتك

كن ماردا

صفيقا

أيّها المليء بتروبادور المقاهي والحانات العَطِنة

بأصحاب الدّجينز الممزّق والشَّعر الموزّع بشكل مُربك

بالآذان المسوّرة بالأقراط

أنت،

نعم، أنت

أيّها المليء بالجرذان والسّلاحف والأساطير

أيها المضمّخ بعطر البغايا وروائح اللّوطيّين

أنت، أيّها الشّتاء المومسُ

كن نذلاً

حقيرا حتّى أثق بك أيّها السّيّد الجبان

كن لاذعًا بما يكفي لعظامٍ منْخورة ٍ

مفلسًا

مُعْدَمًا وكسيحًا

كن كالحَ الوجه

مكشّرا عن أنيابِكَ السّودِ

لكنْ فكّرْ بأنوف لم تَدْعَكْها بما يكفي

بوجُوه لم تنْقرها بأصابعكَ

يا واهب الدّم للشّياطين وكهنة المعابد والحرّاس

كن سافلاً

عربيدًا

عجوزا خائفًا من رِعشاتٍ أخيرةٍ

كن باردا حدّ التماع البرق

في أسنان نُوتيّين أضاعوا محصولَ الرّحلة

لسْعةَ عقربِ صيفٍ

في قدم فتًى نسي وصايا أمِّه

كن ضربةَ فأس

سهما مكسورا في جذع شجرة قديمة

كن ما تشاء

باردا

حقيرا مثل فمٍ أدْردَ

صبيّةً صرعها الجنُّ والعفاريتُ

موجة تلطم قَارَبًا وحيدًا

لا تكن قاسيًا وبخيلاً

فقط، صحنًا من الفول الدّافئ المملّح

مكسّراتٍ أنهكتها نيرانُ مواقدِ الباعَةِ

قُويْريراتٍ دامعةً لبكاءٍ أخضرَ

وقُبيْل مجيء السّاعة

اترك لي كلماتٍ مجدولةً بالشّمس

وسلّةً مليئة بالإبر وأعشاش النّحل

فأنا منذ أعوام أبحثُ عن يدٍ مقطوعةٍ في بِرْكةِ دمٍ

-------------------------- " ما لا تقوله الفأس وتذرفه الغابة"-------------------

عبد الفتاح بن حمودة (ايكاروس)

e-max.it: your social media marketing partner
on 03 تموز/يوليو 2016
انشأ بتاريخ: 04 تموز/يوليو 2016
الزيارات: 351

شتاء في حانة الصّحافيين

كن تافها كعادتك
باردا بما يكفي
سليطَ اللّسان
قذرًا
لكنْ...
                              اِقرأ المزيد...

لا تدّخرْ

لا تدّخرْ نبضا ولا حجرا فكلُّكَ في خطرْ دنياكَ..
آخرة الذين تحبّهم
وتصدّق الصحراء إكراما لَهمْ.
والياسمينة..

                          اِقرأ المزيد...

البرّاج  

ستُحبُّ كثيرا يا ولدي
و تُسافرُ خلْف الغيْماتْ .
و تُطارد كلّ أميراتِ العشْق
 
المرْسومات على كتُب التّاريخ
 

     اِقرأ المزيد...

 

أغنية متحركة

أنا القطعة الاثرية السالمة من الموت
اتشبث بفستانها الفضفاض
يا امي لماذا تعطيني
اسمها
 

                             اِقرأ المزيد...

أخضرُ هذا اللّيل 

طويل هذا اللّيل... بارد هذا الأرق... صاخب هذا الصمت... هامس هذا الموت... حارق هذا الغياب... جاثم هذا الحضور... !تعبتُ من السّفر وأرهقتني محطّات عواصم العمر...

                             اِقرأ المزيد...

اعترافات الابن أو قراءة في سيرة الأب 

إلى أبي يوسف
أنا ابنك المسيّج بالزيف والخداع
وحدي ألقيت نفسي في الجب يا أبي
وإخوتي براء من دمي

                             اِقرأ المزيد...